Abir Kopty مدوّنة عبير قبطي

You will never be free until you respect the freedom of others

موقع أخبار إسرائيلي يَستدرج المدوّنين العرب

3 Comments

تلقّيت اليوم رسالة الكترونية موضوعها “أنشر معنا”، من عنوان يُدعى “arabic bloggers”، تدعو خلالها “هيئة التحرير” المدوّنين والكتّاب العَرب لنشر تدويناتهم ومقالاتهم  في مكان ما! 

الرسالة كما هي، لا تحتوي على أي دلالة للجهة المرسِلة، وإذا لم تَفحَص/ي خانة العنوان المرسِل (كما حدث معي بالفعل) فانك ستعتقد/ين ان شبكة ما للمدونين العرب (وهم كثر) هي المرسلة. لن تعرف/ي من الرسالة من هي “هيئة التّحرير” التي تذّيل الرسالة، ولا اسم المَوْقع الذي يدعونك للكتابة به. 

ستقرأ/ين رسالة جميلة وبليغة (أنظر/ي أدناه) عن أهمية التّدْوين وحريّة الرأي “المقدّسة” والرّبيع العربيّ واقتباسات للفيلسوف الفرنسي فولتير! لن تعرف/ي الجهة المرسِلة الا بعد ان تنقُر/ي على الرابط المرفق ك Hyperlink. فاذ بك تدخل/ين الى النسخة العربية لموقع The Times of Israel الاسرائيلي. 

الرابط يذهب بك مباشرة الى استمارة بيانات عنك، عن مدونتك، القضايا التي ترغب/ين في التطرّق إليها في كتاباتك، تفاصيل حساباتك على مواقع التواصُل الاجتماعي وسيرتك الذاتية! هكذا ببساطة وبكل وقاحة!  

يذكر ان موقع The times of Israel تم تاسيسه من قبل دافيد هوروفيتس، رئيس التحرير الاسبق لصحيفة الجيروزاليم بوست الإسرائيلية اليمينية، والمليونير اليهودي الأمريكي سيث كلارمان، وهو من مؤسسي مشروع The Israel Project الداعم للسياسات الإسرائيلية، والذي يعمل على تحسين صورة “إسرائيل” في العالم، ولا يختلف كثيرا عن منظمة اللوبي الصهيونية AIPAC، بل ان مديره التنفيذي حاليا هو الناطق بلسان الايباك سابقا. ومن انشطته الأخيرة تمويل حملة إعلانات داعمة للممثلة الامريكية سكارليت جوهانسون التي فضّلَت دعْم المستوطنات على منصب سفيرة حقوق الإنسان لمنظمة اوكسفام البريطانية. 

لا حاجة طبعًا لهذه المعلومات للتحذير من محاولة الموقع الالكتروني The Times Of Israel اختراق دوائر المدونين/ات والكتاب العرب، فيكفي ان يكون الموقع إسرائيلي، ويكفي اسلوب الغموض والاستدراج، لفهم خطورة هذا الفخ، والتحذير من الوقوع به سواء عن قصْد أو دون قصْد. 

المبادرة تهدف الى جمع أكبر قدر من البيانات عن المدوّنين/ات العرب واهتماماتهم، وتطبيع العلاقة من خلالهم مع العالم العربي. فليس صدفة ان يحاول الموقع استقطاب كتاب عرب وجمع معلومات حولهم، في هذا الوقت بالذات، الذي تحاول فيه إسرائيل الاصطياد في المياه العَكِرة واستغلال الأزمات في العالم العربي لتبييض وجهها على أنها “معقل حرأية الرأي” في الشرق الاوسط ومنبرٌ حرّ للكتاب العرب اللذين يواجهون القمع في بلدانهم.

عدا عن الطابع المخابراتي لهذه المبادرة، يجب وضعها أيضًا في سياق استراتيجيّات (جديدة) تحاول “إسرائيل” استخدامها لكسر وإضعاف حملة المقاطعة المتنامية عليها، وهي تعلم جيّدا أن أي نجاح في استقطاب العرب، سيشكل تقويضا جديّا لحملة المقاطعة ومناهضة التطبيع.

أدعو جميع المدونين/ات والكتاب العرب الذين وصلتهم الرسالة (او لم تصلهم) بعدم التعاطى مع الموقع لا من قريب ولا من بعيد ومقاطعته.

*************

نص الرسالة التي وصلتني عبر البريد الالكتروني:

حضرات الكتّاب والمدونين الأعزّاء.

تحيّة طيّبة وبعد.

لا شكّ أنّ عالم التدوين أخذ موقعه الرائد في عالمنا ورسّخ جذوره  في أعماق  الإنترنت ونبت على الشبكة وأثراها بأشجاره ومدوّناته وأثمر بحقوله الواسعةِ ثقافةً حرّةً واعدةً  وهادفةً ، تسعى الى تنمية المجتمعات البشريّة المختلفة والى التعرّف على  أراء الآخرين وأفكارهم دون أيّ عائقٍ وبلا أيّ قيود.

وقد رفع التدوين على الشبكة  سقف تطلّعات مفاهيم حريّة التعبير عن الرأي ووسّع نطاق الإبداع الكتابي  وجعل من الإنترنت وسيلة للتبادل الثقافي والحضاري على مستوى الأفراد الجماعات والشعوب الصديقة والشعوب المتناحرة على حدٍ سواء.

وقد كنّا نأمل أن نكون أبناء عالمٍ  يرفع أهلهُ في ما بينهم شعار الفيلسوف فولتير القائل ” أختلف معك، لكني على استعدادٍ أن أدفع حياتي ثمناً لتعبّر عن رأيك” لكننا نعي الواقع ونعلم حدّ اليقين أنّ أملنا وأملكُم هذا لهو بعيدٌ بعيد، فنحن أبناء واقع آخر تختلف شعوبنا عليه فتتقاتل وتقتل بعضها لكي تسكتَ الرأي الآخر.

 لكنّ الربيع العربي فرض على الشرق الأوسط والعالم أجمع  حقيقة أنّ حريّة التعبير عن الرأي هي حريّة مقدّسة لا يستطيع أيّ أحد أن يحتكرها وأن يحرم الآخرين من النطق بها وبما يريدون. وعليه فإننا قد نختلف على الكثير لكننا جميعاً نتفق على شيء واحد على الأقل وهو الحق في حريّة التعبير عن الذات وإشراك الآخرين بالآراء المختلفة ونشرها على أوسع نطاق ممكن، وهذا هو الإتفاق الغير معلن بين رواد التدوين والمدوّنات.

وإننا نضع ُ ما سلف َ قرّ أعيننا ونرى به بوصلة ً لعملنا الصحفي ولتقديمنا منصّة ً فريدة ً تسع مختلف الأفكار والمعتقدات وتقدّم المدوّنات لمتصفّحي موقعنا دون قيود أو شروط، بل بجرأة مهنيّة ٍ وبخطوات فريدة وغير مسبوقة.

نصدقكم القول أننا نسعى الى إعلاء صوتكم وتقديم المنبر والمنصة لكم لكي تعبّروا عن آرائكم ليستفيد منها الآخرين.  لنشر مدونتك اضغط هنا أو أجب الى هذا العنوان

لن نبالغ كما فعل فولتير ولكن حريّة إبداء الرأي هي حريّة مقدّسة  وهذه المنصة هي  أضعف الإيمان وأقلّ ما يمكن أ ن نحاول عبره أن نسمع رأي الآخرين بنا أو بأيّ شيء آخر فنخدمهم ونقدّم لهم ما يستحقّون ككتابٍ وقراءٍ جديين يملكون ما يقوله عمّا يحصل حولهم وفي العالم أجمع.

مع تحيات,

هيئة التحرير

قسم من استمارة البيانات

قسم من استمارة البيانات

 

About these ads

Author: abirkopty

Palestinian social, feminist and political activist. Works as media analyst and consultant. Former city council member in Nazareth & former spokeswoman for Mossawa, the Advocacy Center for Arab Citizens in Israel. Holding a Master's in Political Communication from the City University of London.

3 thoughts on “موقع أخبار إسرائيلي يَستدرج المدوّنين العرب

  1. Reblogged this on Observations of a tired sOul..

  2. ليس بغريب عليها الله يكفينا الشر
    تحياتى

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 22,679 other followers